الا يا ايها العالم ..هذه هي سيدتنا - المدونات - المنتديات الثقافية
المنتديات الثقافية المنتديات الثقافية Arabic Persian
التسجيل
انشر مشاهدة تغذيات RSS

الأستاذة القطراني

الا يا ايها العالم ..هذه هي سيدتنا

تقييم هذا المقال
اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الأستاذة القطراني مشاهدة المشاركة
حبب الي من دنياكم ثلاث:تلاوة كتاب الله والنظر في وجه رسول الله والانفاق في سبيل الله
هذه العبارة لسيدة نساء العالمين بهجة قلب الرسول الامين محمد صلى الله عليه واله يتبين لنا من خلالها حدود تعلق سيدة النساء عليها السلام بهذه الدنيا واوجه ارتباطها بها..فهي عليها السلام لم تقطع علاقتها بالدنيا بل عاشت فيها بواقعية وتعاملت معها من منطلق الاعداد والاستعداد للاخرة حيث كانت عليها السلام تمارس نشاطها كأي سيدة بيت في عصرها فكانت تطحن بالرحى حتى مجلت يديها وتكنس الفناء حتى اغبرت ثيابها وكانت تقف على التنور لتخبز لزوجها واهل بيتها ما تسد به رمقهم ..لكن الملفت ان حدود تعلقها في هذه الدنيا ليست كاي امراة اخرى وطبيعة ارتباطها بهذا العالم الفان لا تشاركها بها أي سيدة اخرى حيث ورد عنها انها لا يعلم الا الله سبحانه مدى السرور الذي داخل قلبها عندما اوكل اليها امر ادارة ما داخل الباب من المنزل واوكل الى زوجها ما وراء الباب من خارجه!!عجبا اوسيدة نساء العالمين وابنت خير خلق الله اجمعين ولا يكون سرورها الا في خدمة الزوج وادارة امور الاطفال !!
اين نساء زماننا من هذه القدوة العظيمة اين بنات عصرنا من سيرة هذه السيدة الجليلة ..هذه السيدة التي عندما تميط اللثام عن مواطن تعلقها بهذه الدنيا فاننا لا نرى الا شعاع انوار الاخرة تطل علينا من ثنايا حايتها العطرة فماذا احبت سيدة نساء العالمين من دنيانا الفانية ياترى.هل حبب اليها الجاه والمال ام الشهرة والسمعة ام تعلقت بالاولاد والزينة؟
يأتي منها عليها السلام الجواب الواضح الصريح..
حبب الي من دنياكم تلاوة كتاب الله..
والنظر في وجه رسول الله
والانفاق في سبيل الله .
.فليعد كل واحد منا الى ضميره وليراجع نفسه ما كان نصيبه من هذه الثلاث؟؟؟ فلترجع كل امراة الى نفسها وتراجع اولوياتها فما هي الاشياء التي تحبها في هذه الدنيا الفانية؟اهو البيت والمال والولد او هو الانفاق في سبيل الله اهو متابعة اخبار المشاهير وتقليد اخر صيحات الموضة ام تصفح كتاب الله وتلاوته؟
الكلمات الدلالية (Tags): لا يوجد إضافة/ تعديل الكلمات الدلالية
التصانيف
غير مصنف

التعليقات