( وجعلنا من الماء كل شيء حي ) فلنتدبر اسرار الماء ....... - المدونات - المنتديات الثقافية
المنتديات الثقافية المنتديات الثقافية Arabic Persian
التسجيل
انشر مشاهدة تغذيات RSS

نفحات قرانية

( وجعلنا من الماء كل شيء حي ) فلنتدبر اسرار الماء .......

تقييم هذا المقال



قال تعالى : {وجعلنا من الماء كل شيء حي ... } الآية.

الماء له وظائف متعددة للجسم، وهو وسيلة لإِعاشة الكائنات الحية، لقد خلق اللّه سبحانه وتعالى الإِنسان من طين، والطين خليط من التراب والماء وهو بداية الخلق والحياة، وهناك العديد من المسببات المرضية التي هي عن طريق البكتريا والطفيليات والديدان وما يصل للإِنسان عن طريق الماء، إلا أن الماء يلعب دوراً هاماً في حياتنا، فيجب العناية به وعدم تلويثه، وهو من أغلى ما أوجده اللّه في الأرض.




من عجائب المـــــــاء.....
نلخصها في الخطوات التالية :-

اولا :يكون الماء 85% من دم الإنسان ، و82% من كليته و75% من عضلاته ، و74% من مخه ، و69% من كبده ، و22% من عظامه.

ثانيا :يحتاج الإنسان إلى مامقداره 2.4 لتر ماء يومياً (أي ما يترواح ما بين 6-8 أكواب ماء يومياً).

ثالثا :الشرب ليس الوسيلة الوحيدة لحصول جسم الإنسان والحيوان على الماء، بل هناك الماء الوجود في الأطعمة، فالفاكهة والخضار تشكل نسبة محتوى الماء فيها 80% على الأقل، واللحم يشكل الماء 50% من كتلته، والخبز حوالي 30% من كتلته ماء.

رابعا :يستخدم جسم الإنسان الماء في قيامه بعمليات التنفس ، والتمثيل الغذائي ، والإخراج ، وتنظيم حرارة الجسم، وإذابة المواد الغذائية ونقله اعبر الجسم ، والمحافظة على توازن مستوى الحموضة والتركيز اللازمين للتفاعلات الكيميائية داخل الجسم.

خامسا :يلزم 435 لتراً يومياً من الماء لزراعة كمية من القمح تكفي لإنتاج رغيف واحد من الخبز

سادسا :قد تحوي قطرة الماء الواحدة آلاف الأصناف والأجناس وملايين الأفراد من كائنات مجهرية دقيقة ، ما بين بكتريا وفطريات وطحالب وفيروسات



سابعا :إذا كانت الأرض توصف أحياناً بأنها كوكب الماء ، فالحقيقة أن 97% من الماء الموجود ضمن نطاقها ماء شديد الملوحة غير صالح لحياة البشر وكثير الحيوانات، و3% فقط من مجموع الماء على سطح الأرض ماء عذب ، ولكن هذا الماء العذب أيضاً غير متوافر بصورة كاملة، إذ أن نسبة 2.1% محتجزة في شكل جليد وأنهار جليدية ، وهذا يعني أن المتوفر من المياه العذبة لا يتعدى 0.9% معظمها مختزن في باطن الأرض ، ولا ننسى إن هناك ماء معلقاً في الغلاف الجوي للأرض لكن نسبته لا تتجاوز فقط واحداً من الألف من 1% من المجموع الكلي للماء على سطح الأرض.

ثامنا :يتكون الماء من جزيئات صغيرة جداً، وكل جزيء من جزيئات الماء يتكون من ذرتي هيدروجين وذرة أكسجين واحدة ، ويعبر عنه بالصيغة H2o ، وفي الحقيقة فان الماء العادي يحوي على مواد كثيرة مختلفة ، لكن الهيدروجين والأكسجين يشكلان الجزء الأكبر من تركيبه.




الكمية الكافية لشرب الماء:

· يحتاج الجسم العادي إلى 2 – 3 لترات يومياً بمعدل 8 أكواب 160 ملليلتر.

· كلما تقدمنا في السن تصير جلودنا وأغشيتنا أكثر رقة وتفقد المزيد من الماء وتقل كفاءة الكلى فتزداد الحاجة إلى الماء.

· تزداد الكمية في حالة الحمل والرضاعة والطقس الحار وعند ممارسة رياضة عنيفة.

الإكثار من شرب الماء يؤدي إلى:

· انتفاخ البطن.

· الشعور بالثقل.

· كثرة الغازات.

· يؤدي إلى تمدد مصل الدم، ويباعد بين الأنسجة والحجيرات ويجعلها تبطئ القيام بعملها.

· في حالات نادرة يؤدي إلى تسمم الماء .



الإقلال من شرب الماء يؤدي إلى:

· الجفاف والتعب وقلة النشاط.

· فقدان القدرة على ضبط حرارة الجسم.

· فقدان التوازن.
· إمساك.

حصى الكلى.

· النسيان.

· جفاف العين والفم والجلد.

ولذا فخير الأمور أوسطها، لا بالإكثار ولا تقليل.


متى نشرب الماء؟

· نبدأ النهار بعد فراغ المعدة طول الليل بشرب كوب من الماء؛ لينبه الأمعاء ويغسل المعدة ويخلص الكليتين من الشوائب والرواسب والرمال، وينبه الكبد لفرز الصفراء، وتحضير المعدة لهضم طعام الإفطار.

· نشرب الماء البارد (المعتدل الحرارة) قبل الطعام بساعة – بعد الطعام بساعتين؛ حتى لا يسيء إلى عمل العصارات الهاضمة ويقلل من كفاءة عملها.

· لا تزيد على كوب واحد من الماء البارد مع الأكل، ونشربه على فترات حتى لا يعوق عملية الهضم.

· نشرب كوبا من الماء البارد مع الأغذية الجافة، مثل الخبز واللحم ليسهل عملية الهضم.

· نشرب ماءا باردا بعد القيام بمجهود كالرياضة أو المشي ولكن بعد أخذ قسط من الراحة وبهدوء وتدرج.

· نشرب الماء في حالة تناولنا مدرات، مثل القهوة والشاي والمشروبات الغازية.

· عند اتباعنا لحمية النحافة.

· الرضاعة لإدرار اللبن وتعويض السوائل في جسم الأم.

· عند الشعور بالحرارة في الجو.

· المرأة الحامل.

· قبل النوم.

ولنحاول جعل الماء عادة:

· كوب عند الاستيقاظ .

· كوب مع كل وجبة.

· كوب بعد ساعة أو ساعتين من كل وجبة.

· كوب قبل النوم.

المجموع = 8 أكواب يومياً.

تحذيرات

1. عادة شرب الماء المثلج وقت الشعور بالحر تؤدي إلى التهاب الغشاء المبطن للمعدة ـ وخاصة المعدة الضعيفة ـ والتهاب الحلق.

2. كبار السن لا يشعرون بالعطش رغم حاجة أجسامهم للماء؛ لذا لا بد من جعل شرب الماء عادة من الصغر للتذكير عند الكبر.

3. شرب الماء المثلج أثناء وجبات الطعام يؤثر في عملية الهضم ويعوق إفرازات المعدة ويؤخر الهضم.

4. الإكثار من شرب الماء أثناء الوجبات يؤخر عملية الهضم ويؤدي إلى الشعور بالثقل وكثرة الغازات.
5. كثرة شرب الماء في حالة السمنة يؤدي إلى إبطاء عملية الهضم فيؤدي إلى تحول الأغذية إلى طبقات دهنية بدلاً من احتراقها لتعطي النشاط والطاقة للجس



له ايضا هميه اخرى الا وهى العلاج

العلاج بالماء



قام الاتحاد الياباني للأمراض بنشر التجربة التالية للعلاج بالماء حيث بلغت نتائج نجاحها حسب إفادة الاتحاد 100% بالنسبة للأمراض القديمة والعصرية التالية :

1 - الصداع والضغط الدم و[[فقر الدم ( الأنيميا ) وداء المفاصل والشلل وسرعة خفقان القلب والصرع والسمنة 2 - السعال التهاب الحلق والربو والسل 3 - التهاب السحايا وأي مرض آخر يتصل بالمسالك البولية 4 - فرط الحموضة والتهاب غشاء المعدة والدوسنتاريا والإمساك 5 - أي مرض يتصل بالعين والأذن والحنجرة 6 - عدم انتظام الدورة الشهرية عند المرأة

طريقة العلاج :

استيقظ مبكراً صباح كل يوم وتناول (4) كاسات ماء سعة كل منها (160) ملم على معدة فارغة ولا تتناول أي نوع من الطعام أو السوائل قبل مضي 45 دقيقة .


العلاج بالماء


لا تتناول أي طعام أو شراب خلال الساعتين التاليتين لكل وجبة ( الفطور ، الغداء , العشاء ) .

قد يواجه المرضى والمسنون صعوبة في البداية في شرب (4) كاسات ماء في وقت واحد لذا يمكنهم أن يتناولوا أقل من ذلك

على أن يعملوا على زيادة الكمية تدريجياً إلى أن يتمكنوا من شرب الكمية المقترحة في غضون فترة زمنية قصيرة .

وقد أثبت نتائج تجربة العلاج بالماء الشفاء من الأمراض التالية في المدة المبينة مع كل منها :

* داء السكري 30 يوماً
* ارتفاع ضغط الدم 30 يوماً
* مشاكل المعدة 10 أيام
* السرطان 9 شهور
* السل 3 أشهر
* الإمساك 10أيام

ينبغي على الذين يشكون من التهاب المفاصل أن يكرروا هذه التجربة 3 مرات يومياً في الأسبوع الأول ثم يخففونها إلى مرة في واحدة في الصباح وقد يميلون في الأيام القليلة الأولى إلى التبول أكثر من المعتاد لكن لن يكون لذلك أية مضاعفات جانبية .

الماء أرخص موجود وأغلى مفقود فما هي أهمية الماء وهل ستنتهي المياه على سطح الارض




وأظهرت الدراسات الحديثة أن الماء يلعب دورا مهماً في تخفيف الوزن وحماية الإنسان من الأمراض وخاصة الخبيثة منها. وقالت الدكتورة سوزان كلاينر أخصائية التغذية الأمريكية أن الماء يساعد على التخلص من السموم، ومقاومة الجوع فضلا عن دوره في المحافظة على مرونة المفاصل ومنع تشكل حصوات الكلى المؤلمة.


وأشارت إلى أن الماء قد يساعد أيضاً في الوقاية من أورام سرطانية معينة مثل سرطانات الثدي والقولون والبروستات والكلى، لذلك ينصح بتناول لتر ونصف من الماء يوميا وتجنب الإكثار من المشروبات الغازية لاحتوائها على الأملاح التي تشجع الجسم على تخزين الماء.


وشددت على ضرورة زيادة الاستهلاك اليومي من الماء، وخاصة عند ارتفاع درجات الحرارة، مشيرة إلى أن شرب 8 أكواب من الماء يوميا على الأقل مع زيادتها عند التمرين أو العمل خارجا يساعد في تحقيق الفوائد المرجوة.


فكثير من النصائح الصحية ترشد المرأة إلى ضرورة احتساء كميات كبيرة من الماء عند اتباع الرجيم، وتنصح كثير من مقالات الصحف ومجلات الصحة والجمال بشرب ثمانية أكواب ممتلئة من الماء على الأقل يوميا وهو ما يساوي لترين للوصول إلى حالة صحية مثالية وهو أسلوب يطلق عليه 8 *8.


وعليك أن تعلمي أنه لا يجب أن تقيدي نفسك في شرب الماء، وبإمكانك الإكثار من شرب مختلف أنواع عصائر الفواكه وبصورة مخففة، وحاولي أن تعوضي حاجتك لشرب السوائل والمشروبات الغازية والمعبأة والغنية بالكافيين بشرب الماء.




الكلمات الدلالية (Tags): لا يوجد إضافة/ تعديل الكلمات الدلالية
التصانيف
غير مصنف

التعليقات