أندره دورير

ولد أندره في مدينة بوركن الفرنسية ، وسافر إلى مصر للتجارة ، وبقى في مصر حتى عام 1630 م . وترجم القرآن الكريم ونشره في عام 1647 م في باريس ، وقد لفتت ترجمته انتباه الناس بشكل لم يسبق له مثيل ، وصار نادراً في مدة قليلة جداً ، فقد طبع في سنة واحدة خمس مرات . وتُرجمت ترجمته بعد ذلك إلى اللغة الإنكليزية والألمانية ، ولمدة قرن كامل انتشر كتابه في كل من فرنسا وهولندا والدانمارك وبلجيكا وإنكلترا

المصدر شبکة السادة المبارکة