موقــــع الحريـــة الثقافيـــــة والفكريــــة في عالمنـــــا الثالــــث
المنتديات الثقافية المنتديات الثقافية Arabic Persian
التسجيل
النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    الصورة الرمزية 90102333

    تاريخ التسجيل : Feb 2013
    آلبوم الصور
    0   تعلیقات : 0
    المشاركات : 49    شكراً : 13
    شكره 62 مرة في 39 مشاركة
    مقالات المدونة : 10
    تنزيلات : 0      تحميل : 0
    90102333 غير متواجد حالياً

    موقــــع الحريـــة الثقافيـــــة والفكريــــة في عالمنـــــا الثالــــث






    موقــــع الحريـــة الثقافيـــــة والفكريــــة في عالمنـــــا الثالــــث

    بقلم: راضي حبيب

    استشهاداً بقوله تعالى جل شأنه: «اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ، خَلَقَ الإِنسَانَ مِنْ عَلَقٍ، اقْرَأْ وَرَبُّكَ الأَكْرَمُ، الَّذِي عَلَّمَ بِالْقَلَمِ، عَلَّمَ الإِنسَانَ مَا لَمْ يَعْلَمْ». العلق 1 - 5.

    الآيات الكريمات تؤكد بصريح نصها على الحرية الثقافية الإطلاقية بدليل قوله «عَلَّمَ الإِنسَانَ مَا لَمْ يَعْلَمْ». فمفهوم الحرية هو مفهوم دقيق عميق، كان لا بد لمعناه من أن يكون هو المعنى الذي ينظر على أساسه إلى الجانب الفردي والاجتماعي للإنسانية. إلى كل ما يرتبط بوجدانيات الناس ونزعاتهم وحياتهم الفردية، وإلى كل ما يتصل بالعلاقات الاجتماعية، وكان لا بد أن تُبنى عليه حقوق الإنسان.

    فالأصل في الجانب الفردي للإنسان أنه مخلوق ومفطور على الحرية كما ورد في بلاغة الإمام علي عليه السلام: «لا تكن عبد غيرك وقد جعلكَ اللهُ حراً». وأيضاً ما جاء على لسان الصحابة «متى استعبدتم الناس وقد ولدتهم أمهاتهم أحراراً».

    ان الإنسان بطبعه مفطور على الحرية، وان الحرية تجري في عروقه مجرى الدم في الشرايين، وهو بذلك يتوق إلى شم رياحينها وانسامها العذبة فانظر كيف توجَّه الإمام علي بقوله إلى مَن يريد أن يثق بنفسه ويستشعر روح الحرية ومعناها، فألقى في نفسه ما يوقظه على أصلٍ من أصول وجوده، وهو أن طبيعة الكون جعلته حراً لا يتمرَّد ولا يُطيع ولا يعمل ولا يقول إلا على أساسٍ هذا الحق الطبيعي. وهو بذلك إنما يلقي في نفسه بذور الثورة على كل ما من شأنه أن يضيّق عليه ويسلبه حقه في أن يكون حراً.

    لا سيما إذا تعرض هذا الإنسان إلى الانتهاكات ومورس عليه الضغوط وكبح عن ممارسة حقوقه الطبيعية في الحياة، سواء أكانت هذه الحقوق دينية، أم اجتماعية، أم سياسية، أم ثقافية وغير ذلك، فإنه يشعر بالاحباط والخيبة، ويظل ذلك ملازماً له في سكناه وترحاله، فلا يقر له قرار ولا يهدأ له عيش طالما يرى أنه مسلوب الإرادة ومكبل بقيود اللا قانونية، وينوء بحمل ثقيل من الهموم والشجون ولا يستطيع أن ينفس عن ذلك بسبب تلك الضغوطات، ويتوجس كأنه داخل سجن متحرك تحوكه عساكر لا تعي ما يدور في ذهنه، وتلتفت عن إرادته بصفته إنساناً مفطورا على الحرية، والحريات أنواع ولعل من أهمها الحرية الشخصية وتأتي بعدها في المرتبة الثانية الحرية الثقافية، وكل هذه الحريات لا يمكن أن يستغني عنها الإنسان، فمثلما يريد الإنسان أن يعيش حراً كذلك يرغب بأن يمارس ثقافته الموروثة وأن يطلع على ثقافات الشعوب ويتسلح بأفكار تصب في مصلحته الشخصية، من دون رقيب أو حائل يحول بينه وبين حريته الفكرية.

    أسئلة تطرح نفسها كماً وكيفاً:

    - فهل أصبحت مقولة الغرب فعلاً وحقاً بما يصفنا به الغرب من أننا نعيش العالم الثالث كونه متخلفا في المستويات الثقافية، والفكرية، والتكنولوجية؟!

    - هل يتفق قانون النشر والمطبوعات مع قانون الإعلان العالمي لحقوق الإنسان ومبادئ الدستور في البلدان العربية؟!

    - هل هذه القيود الاجرائية واللا قانونية في وزارات الإعلام العربية على الحريات الفكرية والثقافية تنمي الديموقراطية التي تعتنقها البلدان العربية؟!


    والسؤال الجوهري المهم هنا: هل أنها مؤامرة على العقل الاسلامي والعربي لمسح ذاكرته ومسخ هويته الدينية الحقيقية المتمثلة بالتمسك بالثقلين كتاب الله وعترة الرسول ص؟!

    وأخيراً: ينبغي لأهل العلم والمعرفة والثقافة انتفاضة في وجه اللاقانونية، والمزاجية، والمخالفات لمبادئ الدستور في مجال تكبيل الحرية الفكرية والحرية الثقافية التي تمارسها إجراءات وزارات الإعلام العربية التعسفية على معارض الكتاب .
    التعديل الأخير تم بواسطة 90102333 ; 23-06-2014 الساعة 03:54 PM

  2. هذا العضو قال شكراً لك يا 90102333 على المشاركة الرائعة:


  3. #2

    تاريخ التسجيل : Feb 2013
    آلبوم الصور
    0   تعلیقات : 0
    المشاركات : 3    شكراً : 10
    شكره 4 مرة في 3 مشاركة
    تنزيلات : 0      تحميل : 0
    90102073 غير متواجد حالياً



    تحاول الدول العربية وخصوصا تلك الدول التي يحكمها الدمية الخشيبة لترعى المطامع الامريكية في الوطن الاسلامي والعربي ، ان تمنع ترويج فكر مذهب أهل البيت عليهم السلام
    التعديل الأخير تم بواسطة 90102073 ; 06-04-2014 الساعة 04:49 PM

  4. هذا العضو قال شكراً لك يا 90102073 على المشاركة الرائعة:


الاعضاء الذين قرؤوا الموضوع: 2

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •