من كتاب الأربعين حديثا : مختصر إ تباع الهوى وطول الأمل
المنتديات الثقافية المنتديات الثقافية Arabic Persian
التسجيل
النتائج 1 إلى 1 من 1
  1. #1

    ب. الفردان
    طالب جامعة المصطفی صلّی الله علیه وآله وسلّم المفتوحة

    تاريخ التسجيل : Feb 2013
    آلبوم الصور
    0   تعلیقات : 0
    المشاركات : 45    شكراً : 0
    شكره 52 مرة في 35 مشاركة
    تنزيلات : 0      تحميل : 0
    9006100105 غير متواجد حالياً

    من كتاب الأربعين حديثا : مختصر إ تباع الهوى وطول الأمل




    إتباع الهوى وطول الأمل
    · ما هو الحديث الذي صدّر به الإمام قدس سره حديثه ؟
    الجواب : قول أمير المؤمنين عليه السلام :" إنما أخاف عليكم اثنتين : إتباع الهوى وطول الأمل ، أما إتباع الهوى فإنه يصد عن الحق ، وأما طول الأمل فإنه ينسي الآخرة " .
    · ما معنى الهوى ؟ الجواب :
    في اللغة : حب الشيء واشتهاؤه .
    · هل يتعلق إتباع الهوى بالمحرم فقط ؟ الجواب :
    لا ،
    - فالتعلق أما يكون أمرا ممدوحا أو مذموما .
    - أو أن النفس تميل إلى الشهوات الباطل لولا العقل و الشرع .
    · ما معنى " الصد" في قول أمير المؤمنين ؟ الجواب :
    المنع والإعراض و الانصراف عنه .
    · أيهما أنسب : المنع والانصراف عن الشيء أو الإعراض عنه ؟ الجواب :
    الأول ، لأن الصد بمعنى الإعراض يكون لازما لا متعديا .
    · ما صفة الإنسان منذ ولادته ؟ الجواب :
    حيوان بالفعل يمتلك الشهوة والغضب .
    · ما هي أصل كل المفاسد المهلكة ؟ الجواب :
    هوى النفس .
    · ما أثر تلك ؟ الجواب :
    إن الإنسان إذا لم يضع تحت الأمور الثلاثة ( هوى النفس ، الشهوة ، الغضب ) تحت تأثير مرب أو معلم فإنه يصبح عند الرشد والبلوغ حيوانا عجيبا يتفوق على الحيوانات والشياطين . بل ولن يكون هناك مكان للمعارف الإلهية الحقة والأخلاق الفاضلة وتنطفئ الفطرة المودعة عنده .
    · ما هو ميزان البعد عن الحق ، وضح ذلك ؟ الجواب :
    هو إتباع هوى النفس . فكلما كانت النفس متأثرة بتربية وتعاليم الأنبياء والعلماء والمرشدين لاستسلم لها ، فشيئا وشيئا تكون هذه النفس القوة الكاملة الإنسانية ويكون شيطان نفسه يؤمن على يديه كما ورد عن رسول الله صلى الله عليه وآله :" إن شيطاني آمن بيدي " فتستسلم حيوانيته لإنسانيته .
    · ما هو ميزان اجتذاب الحق وسيادته ؟ الجواب :
    هو متابعة الشرع والعقل .
    · اذكر دليل يذم فيها إتباع الهوى ؟ الجواب :
    قوله تعالى :" ولا تتبع الهوى فيضلك عن سبيل الله " وقوله :" ومن أضل ممن اتبع هواه بغير هدى من الله " .
    وقال الباقر عليه السلام :" قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : يقول الله عز وجل : وعزتي وجلالي وعظمتي وكبريائي ونوري وعلوي وارتفاع مكاني لا يُؤثر عبد هواه على هواي إلا شتت أمره ولبّست عليه دنياه وشغلت قلبه بها ولم أوته منها إلا ما قدّرت له ، وعزتي وجلالي وعظمتي ونوري وعلوي وارتفاع مكاني لا يؤثر عبد هواي على هواه إلا استحفظته ملائكتي وكفّلت السماوات و الأرضين رزقه وكنت له من وراء تجارة كل تاجر وأتته الدنيا وهي راغمة "
    وقال الصادق عليه السلام :" إحذروا أهوائكم كما تحذرون أعدائكم ، فليس شيء أعدى للرجال من إتباع أهوائهم و حصائد ألسنتهم " .
    · ألا يمكن لنا أن نكتفي بواحدة من أهواء النفس وآمالها ؟ الجواب :
    إن رغبات النفس لا تنتهي إلى حد ما ، وإذا فتحت بابا واحدا لهواك فعليك أن تفتح أبوابا عديدة له ، ومن ثم سوف تبتلي بآلاف المهالك حتى يغلق باب الحق عنك .
    · لماذا أورد الإمام قدس نفسه من قول رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم :" تناكحوا تناسلوا فإني أباهي بكم الأمم ولو بالسقط " ؟ الجواب :
    إن إتباع الهوى وطول الأمل يصد عن الحق وتكون صلته به مضطربة ، وصلتنا بالمربين الحقيقيين النبي وآله أشبه بالعقوق فكيف يباهي بنا ونحن كذلك ، فقد روي عنه صلى الله عليه وآله :" أنا وعلي أبوا هذه الأمة" فكيف لو حضرنا غدا في محضر رب العالمين وملائكته والأنبياء ونحن أمة الخاتم ووصيه وقد سوّدنا صحائفنا كيف منظر الآباء الحقيقيين لنا .
    · ماذا كان يقصد رسول الله حين قراءته سورة هود في قوله تعالى :" فاستقم كما أمرت ومن تاب معك ..." قال صلى الله عليه وآله وسلم :" شيبتني سورة هود لمكان هذه الآية " ؟ الجواب :
    يقول أستاذ الإمام الشاه آبادي إن هذه الآية وردت كذلك في سورة الشورى لكم من دون "ومن تاب معك" فيظهر أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم وهو أشد الناس استقامة وهو مثال العدل كان يخشى أن لا يتحقق استقامة الأمة .
    · هل لهوى النفس مرتبة واحدة أو مراتب عديدة ، وما هو الجامع المشترك معها ؟ الجواب :
    لها مراتب عديدة ، فتكون من الدقة بحيث أن الإنسان يغفل عن ملاحظة أنها من مكائد الشيطان ومن أهواء النفس ما لم ينبه على ذلك ويوقظ من غفلته .
    الجامع المشترك هو كونها تمنع الحق وتصد عن طريقه .
    · اذكر بعض المراتب المختلفة التي تصد عن الحق ؟ الجواب :
    - الذي يعبد غير الله تعالى ، قال تعالى :" أفرأيت من اتخذ إلهه هواه " .
    - أتباع الأهواء الشيطانية والأباطيل في عقائدهم وأخلاقهم .
    - أصحاب المعاصي الكبيرة والصغيرة .
    - أهل الأهواء المشغولون بالمباحات الذين يتخلفون عن سبيل الحق .
    - أهل الطاعات المشغولون في عمران الآخرة أو الخوف من العذاب .
    · ما هو السبيل في النجاة ؟ الجواب :
    هو المراقبة بدقة ، وطهارة النفس من الأهواء حتى لا نضل طريق الحق ، وحتى تكون أبواب الرحمة مفتوحة .
    · ما هو أول المنازل الإنسانية ؟ الجواب :
    هو اليقظة . وتوجد منازل عشرة .
    · ما المراد باليقظة ؟ الجواب :
    إن الإنسان ينتبه أنه في حركة سير وسفر ولا موعد له ، وأن البلوغ ممكن ولكن بعزم وإرادة .
    · لماذا لا نتيقظ ؟ الجواب :
    أولا : هو نسيان المقصد ونسيان لزوم المسير . ثانيا : يظن الإنسان أن في الوقت متسعا للبدء بالمسير .
    · ما هي الأسباب التي تمنع من التفكير في الآخرة ؟ الجواب :
    - طول الأمل وامتداد الرجاء .
    - ظن طول البقاء والأمل في الحياة .
    · ما هو الزاد والعدة للسفر ؟ الجواب :
    هو العلم والعمل الصالح .

    " اللهم إني أسألك التجافي عن دار الغرور ، والإنابة إلى دار السرور ، والاستعداد للموت قبل حلول الفوت "

  2. هذا العضو قال شكراً لك يا 9006100105 على المشاركة الرائعة:


المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 27
    آخر مشاركة: 25-06-2015, 01:46 PM
  2. مشاركات: 79
    آخر مشاركة: 30-08-2014, 11:20 AM
  3. اللهم تقبل منا هذا القربان...
    بواسطة قرباني في المنتدى المقاومة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 21-12-2013, 01:11 PM
  4. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 14-11-2011, 01:32 PM
  5. مختصر معنى صاحب العصر والزمان ..
    بواسطة الرضوان في المنتدى فضائل أهل البيت
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 09-07-2011, 05:53 PM

الاعضاء الذين قرؤوا الموضوع: 0

لا يوجد أعضاء لوضعهم في القائمة في هذا الوقت.

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •