《الاعلام الماسونموساد》
المنتديات الثقافية المنتديات الثقافية Arabic Persian
التسجيل
النتائج 1 إلى 1 من 1
  1. #1
    الصورة الرمزية 90102333

    تاريخ التسجيل : Feb 2013
    آلبوم الصور
    0   تعلیقات : 0
    المشاركات : 49    شكراً : 13
    شكره 62 مرة في 39 مشاركة
    مقالات المدونة : 10
    تنزيلات : 0      تحميل : 0
    90102333 غير متواجد حالياً

    《الاعلام الماسونموساد》




    《الاعلام الماسونموساد》
    ✍يكتبه الباحث الاسلامي الشيخ راضي حبيب:

    ▪يجب أن يكون الطرح الاعلامي موضوعي بعيدا عن التضليل من خلال الالتزام بآداب المهنة ولكن وجدنا ان المؤامرة الماسونية والتي يتزعمها الشيطان الأكبر أمريكا تحاول تجنيد المؤسسات الاعلامية لصالح الاعمال الاستخباراتية وتارة أخرى من أجل الاعمال التضليلية .

    - وطالما حاولت هذه المؤسسات الاعلامية الممولة بالمليارات على حساب دول النفط بتشويه مشروع النظام الاسلامي الحاكم في الجمهورية الاسلامية الايرانية وفي خصوص هذه الايام كما نرى من خلال بث بعض البرامج الانحطاطية الساخرة أمثال واي فايف وأخرى من خلال بث افلام قام بها الهوليود الامريكي على اساس تصوير النظام الايراني الاسلامي من خلال قلب الواقع أو على غير واقعيته المشرقة بالوسطية والتسامح والحنكة السياسية المباركة.

    - بالامس فقط كانت مجموعة قنواة الاعلام التضليلي (mbc) تبث افلام تضليلية لتشويه صورة النظام الجمهوري الايراني الاسلامي تاركة - هذه القنوات - وراء ظهرها ما تفتعله أداة الدمار الماسوني امريكا الشيطان الاكبر من شن الحروب هنا وهناك وسحق للحياة الانسانية والتدمير الشامل للبلدان وسرقة ونهب الموارد الحياتية وما تفعله سياستها في التسليح والمشاركة القتالية وتدريب وأدلجة وغسيل العقول وتوظيفها وضخ عناصر التطرف الارهابي للعمل التخريبي في اليمن وفلسطين المحتلة وفي افغانستان والعراق وسوريا ولبنان وليبيا ومصر وووالخ من تدخلات غصبية وعنجهية في البلدان الاسلامية وغير الاسلامية!

    فعلى المجتمع الاسلامي أن يكون يقظاً في هذه المرحلة حتى لا يتيه في غياهب الهوليود الامريكي وتمثيله التضليلي ومؤسساته الاعلامية المأجورة التي تعمل على قلب الواقع وتشويه الصورة الحقيقية.

    فالجمهورية الاسلامية الايرانية في الحقيقة من أبرز الانظمة الملتزمة بالحقوق الانسانية وأشهر الدول التي تنادي بالتعايش السلمي والاستقرار الأمني ومن أشد الدول اهتماما بقضايا التقريب والوحدة الاسلامية والابتعاد عن التطرف الارهابي ومن أكثر الدول التي تعقد المؤتمرات الدولية والعالمية لدعم الوحدة الاسلامية والتعايش بين الاديان.

    وقد كان للجمهورية الاسلامية الايرانية من ضمن مواقفها المشرفة موقف سياسي مشرف ومشرق مع الكويت في أثناء الغزو الصدامي البعثي العراقي على الكويت عندما اتخذت الجمهورية الاسلامية الايرانية موقفا رافضا لهذا الغزو الصدامي العراقي على دولة الكويت بكاملها في حين كان موقف امريكا أنها أعطت الضوء الاخضر للنظام الصدامي بامكانية الهجوم عن طريق التقاء الطاغي المقبور صدام بسفيرتها (غلاسبي) آنذاك مما أدى إلى الغزو الصدامي على الكويت ومع هذا كله فالمعروف ان من أشعل هذه الحروب وحرض عليها هي الشيطان الاكبر امريكا.

    فهذه هي حقيقة وواقع الجمهورية الاسلامية الايرانية الالتزام بحسن الجوار الدولي وانسانية سياستها المباركة مع بقية دول الجار. وفي الجانب الاخر فالجمهورية الاسلامية ايضا اخذت على عاتقها الموقع الدفاعي عن حرمة الدم الاسلامي والانساني للحد من المد الطغياني والاستعماري الامريكي الصهيوني.

    ولسان حال الجمهورية الاسلامية الايرانية يقول لامريكا (فهل أنتم منتهون)؟
    قال تعالى: (إِنَّمَا يُرِيدُ الشَّيْطَانُ أَن يُوقِعَ بَيْنَكُمُ الْعَدَاوَةَ وَالْبَغْضَاء فِي الْخَمْرِ وَالْمَيْسِرِ وَيَصُدَّكُمْ عَن ذِكْرِ اللَّهِ وَعَنِ الصَّلاةِ فَهَلْ أَنتُم مُّنتَهُونَ)

    وللمقالة بقية ستأتي باذن الله تعالى.

    ----------------------

    التعديل الأخير تم بواسطة قرباني ; 13-04-2016 الساعة 07:35 AM
    (((__اللهم ارزقنا حسن الخاتمة بحق محمد وآل محمد الطاهرين__)))

  2. هذا العضو قال شكراً لك يا 90102333 على المشاركة الرائعة:


الاعضاء الذين قرؤوا الموضوع: 3

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •