&&المعلومات القرآنیة&&
المنتديات الثقافية المنتديات الثقافية Arabic Persian
التسجيل
النتائج 1 إلى 10 من 10
  1. #1

    &&المعلومات القرآنیة&&




    بسم الله الرحمن الرحيم

    ( قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنفُسِهِمْ لاتَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًاإِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ * وَأَنِيبُوا إِلَى رَبِّكُمْ وَأَسْلِمُوالَهُ مِن قَبْلِ أَن يَأْتِيَكُمُ الْعَذَابُ ثُمَّ لَا تُنصَرُونَ * وَاتَّبِعُواأَحْسَنَ مَا أُنزِلَ إِلَيْكُم مِّن رَّبِّكُم مِّن قَبْلِ أَن يَأْتِيَكُمُالعَذَابُ بَغْتَةً وَأَنتُمْ لا تَشْعُرُونَ * أَن تَقُولَ نَفْسٌ يَا حَسْرَتَىعلَى مَا فَرَّطتُ فِي جَنبِ اللَّهِ وَإِن كُنتُ لَمِنَ السَّاخِرِينَ * أَوْتَقُولَ لَوْ أَنَّ اللَّهَ هَدَانِي لَكُنتُ مِنَ الْمُتَّقِينَ * أَوْ تَقُولَحِينَ تَرَى الْعَذَابَ لَوْ أَنَّ لِي كَرَّةً فَأَكُونَ مِنَ الْمُحْسِنِينَ *بَلَى قَدْ جَاءتْكَ آيَاتِي فَكَذَّبْتَ بِهَا وَاسْتَكْبَرْتَ وَكُنتَ مِنَ الْكَافِرِينَ.
    صدق الله العلي العظيمأخوف أية في القرآن

    أتعلمون إن أخوف أية في القرآن هي قوله تعالى :
    (وقدمناإلى ما عملوا من عمل فجعلناه هباء منثورا) ، إنها حقا من أكثر آيات القرآن تخويفا للمؤمنين و تتحدث عن فئة منالمسلمين تقوم بأعمال كجبال تهامة من حج صدقات و قراءة قرآن و أعمال بر كثيرة و قيام ليل ودعوة وصيام وغيرها من الأعمال . وإذ بالله تعالى ينسف هذه الأعمال فيكون صاحبها من المفلسين و ذلك لأن عنصر الإخلاص كان ينقص تلك الأعمال فليس لصاحب تلك الأعمال إلا التعب والسهر و الجوع و لا خلاص يوم القيامة من العذاب والفضيحة إلا بالإخلاص و لا قبول للعمل إلا بالإخلاص.إنا أعطيناك الكوثر ،فصل لربك و أنحر، إن شانئك هو الأبترما العلاقة بين ترجمة القرآن إلى اللغات الإفريقيّة والتبليغ للمسيحية؟
    نزول القرآن عن طريق الوحي
    القرآن و أثره في تغذية الروح

  2. #2

    السبع المثاني و أسباب التسمية




    مصطلح قرآنيّ ورد في الآية 87 من سورة الحِجر، في قوله تعالى : (
    ولقد آتيناكَ سَبْعاً مِن المثاني والقرآنَ العظيم ).ورُوي عن
    رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم أنّه قال: «أُمُّ القرآن (أي سورة الفاتحة) السبعُ المثاني التي أُعطيتُها ».كما روي عن
    الإمام عليّ، و الإمام الباقر، و الإمام الصادق عليهم السّلام وعن عدد كبير من الصحابة والتابعين، منهم: ابن عبّاس، ابن مسعود، أبيّ بن كعب، أبو العالية، يحيى بن يعمر، سعيد بن جبير، مجاهد، قتادة، أبو فاختة.. وسواهم أنّهم قالوا بأنّ السبع المثاني فاتحة الكتاب.وفي حديث أمير المؤمنين عليّ عليه السّلام: «
    بسم الله الرحمن الرحيم» آيةٌ من فاتحة الكتاب، وهي سبع آيات، تمامُها «بسم الله الرحمن الرحيم » .أمّا السبب في التسمية، فقد اختُلف فيه، فقيل: لأنّها تُثنّى في كلّ صلاة ، وقيل : لأنّ فيها الثناء مرّتين، وهو «الرحمن الرحيم»، أو لأنّها مقسومة بين الله وعبده قسمين اثنين ، وقيل إنّ المثاني جمع المَثنية، من الثني بمعنى اللَّي والعطف والإعادة، وسُمّيت الآيات القرآنية مثاني لأنّ بعضها يوضّح حال البعض، ويلوي وينعطف عليه، كما يُشعر به قوله تعالى «كتاباً متشابِهاً مثاني » . وقال النبيّ الأكرم صلّى الله عليه وآله وسلّم في صفة القرآن: يُصدِّق بعضُه بعضاً. وقال أمير المؤمنين عليه السّلام فيه: ينطق بعضُه ببعض، ويشهد بعضُه على بعض .

  3. #3

    حملة القرآن




    قال
    رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم): " أهل القرآن هم أهل الله وخاصته." وعنه (صلى الله عليه وآله وسلم): "
    أشراف أمتي حملة القرآن وأصحاب الليل." وعنه (صلى الله عليه وآله وسلم): "
    إن أهل القرآن في أعلى درجة الآدميين ما خلا النبيين والمرسلين، فلا تستضعفوا أهل القرآن حقوقهم، فإن لهم من الله العزيز الجبار لمكاناً عليا." وعنه (صلى الله عليه وآله وسلم): "
    إن أحق الناس بالتخضع في السر والعلانية لحامل القرآن، وإن أحق الناس في السر والعلانية بالصلاة والصوم لحامل القرآن،" ثم نادى بأعلى صوته: "يا حامل القرآن تواضع به، يرفعك الله، ولا تعزز به، فيذلك الله، يا حامل القرآن تزين به لله، يزينك الله به، ولا تزين به للناس، فيشينك الله به، من ختم القرآن فكأنما أدرجت النبوة بين جنبيه، ولكنه لا يوحى إليه، ومن جمع القرآن فنوله لا يجهل مع من يجهل عليه، ولا يغضب فيمن يغضب عليه، ولا يحد فيمن يحد، ولكنه يعفو، ويصفح، ويغفر، ويحلم لتعظيم القرآن، ومن أوتي القرآن فظن أن أحداً من الناس أوتي أفضل، مما أوتي فقد عظم ما حقر الله وحقر ما عظم الله." وعنه (صلى الله عليه وآله وسلم): "
    إن أكرم العباد إلى الله بعد الأنبياء العلماء ثم حملة القرآن، يخرجون من الدنيا كما يخرج الأنبياء، ويحشرون من قبورهم مع الأنبياء، ويمرون على الصراط مع الأنبياء، ويأخذون ثواب الأنبياء، فطوبى لطالب العلم وحامل القرآن مما لهم عند الله من الكرامة والشرف." وعنه (صلى الله عليه وآله وسلم): "
    حملة القرآن المخصوصون برحمة الله، الملبسون نور الله ،المعلمون كلام الله، المقربون من الله." عنه (صلى الله عليه وآله وسلم): "
    حملة القرآن هم المحفوفون برحمة الله، الملبوسون نور الله، المعلمون كلام الله، من عاداهم فقد عادى الله، ومن والاهم فقد والى الله." وعن أمير المؤمنين (عليه السلام) في حديث شريف في أوصاف شيعته: "…
    وأما الليل فصافون أقدامهم، تالون لأجزاء القرآن، يرتلونه ترتيلاً، يعظون أنفسهم بأمثاله، و يستشفون لدائهم بدوائه." وعنه قال: "
    حملة القرآن في الدنيا عرفاء أهل الجنة يوم القيامة." الجلال و الجمال من الاسماء الإلهية
    هل نحن وحدنا في الكون؟
    العلم الحديث ونشاة الكون

  4. #4

    النمل أمم أمثالنا




    إن للحشرات لغة يتفاهم بها أفراد كل نوع بين بعضهم البعض ،فهناك التواصل بالرؤية ، فالألوان الموجودة على الأجنحة لها أدلتها للتعارف ، والرقص في عالم النحل له مدلوله ومعناه ، والضوء الذي تصدره بعضالحشرات له معنى ومغزى لا يفهمه إلا أفراد نوعه ،والأصوات التي تطلقها الحشرات والتي تأخذ أنماط معينة ، وقد يكون بقصد التزاوج وإنتاج النسل ، أوللتجمع ولم الشمل أو بقصد الإنذار والتحذير .وهناك التواصل عن طريق إفراز بعض المواد الكيمائي(الهرمونات) لتحديد خط السير كما في النمل ، أوالتزاوج كما في الفراشات ، أو للتجمع للهجرة كمافي الجراد . فالحيوانات لها لغتها ولها تسبيحها الخاص بها لله الواحد القهار سواء كانت صغيرة أمكبيرة تعيش تحت سطح الأرض أو فوقها أو تعيش فيالماء أو الهواء . وصدق الله رب العالمين القائل :
    "و إن من شيء إلا يسبح بحمده ولكن لا تفقهونتسبيحهم" ، (الإسراء : 44) . ويحكي لنا الحق سبحانه وتعالى قصة النملةالتي شاهدت سيدنا سليمان وجنوده وهم يجتازون الوادي الذي تعيش فيه ، فما كان منها إلا أن طلبتمن رفاقها أن يدخلوا مساكنهم تحت سطح الأرض حتى لاتدوسهم الأقدام ، وفي ذلك يقول الحق ، سبحانه و تعالى : " حتى إذا أتوا على وادي النمل قالت نملةياأيها النمل ادخلوا مساكنكم لا يحطمنكم سليمانوجنوده وهم لا يشعرون " ، (النمل : 18) . وفي هذه الآية الكريمة يبين لنا المولى سبحانه و تعالى أنهذه المخلوفات التي خلقها و سخرها لنا ما هي إلاأمم أمثالنا لها نظامها و حياتها ، و تخطيطهاو معيشتها ولغتها ، و صدق الحق سبحانه إذ يقول : "وما من دابة في الأرض ولا طائر يطير بجناحيه إلاأمم امثالكم " .حياة النمل.. أسرار ومفاجآت
    النمل يستخدم حاسة الشم لمعرفة طريقه
    القرآن يظهر معجزات النمل
    النمل مثال للتضحية

  5. #5

    القرآن الصامت والقرآن الناطق




    بسم الله الرحمن الرحيم

    1-إن كان القرآن الكريم سيد الكلام ( مجمع البيان،ج2،ص361)،
    الإمام الحسين عليه السلام، سيدالشهداء. (کامل الزيارات،ص361)


    2- إن كان القرآن ميزانُ قِسط ( دعاء42 صحيفه سجاديه )
    نقرأ في زيارة الإمام الحسين " أشهد أنك أمرت بالقسط " ( جامع الاحاديث شيعه،ج12،ص481)


    3- إن كان القرآن موعظه من الله " موعظة من ربكم " (سورة يونس،57آيه )
    الإمام الحسين عليه السلام قال في يوم عاشوراء : «لاتعجلوا حتّي أعظكم بما يحقّ لكم » (لواعج الاشجان،ص26)

    4- إن كان القرآن «يهدي الي الرّشد» (سورة الجن،2آيه )
    الإمام الحسين عليه السلام قال : « أدعوکم إلي سبيل الرشاد» (لواعج الأشجان،ص128)

    5- إن كان القرآن عظيما « و القرآن العظيم» (سورة حجر،آيه 87)
    الإمام الحسين عليه السلام «عظيم السوابق» (بحار،ج98،ص239)

    6- إن كان القرآن «و انّه لحقّ اليقين» (سورة الحاقه،آيه 51)
    نقرأ في زيارة الحسين عليه السلام عبدت الله «حتّي أتاك اليقين» (کامل الزيارات،ص202)


    7- إن كان للقرآن مقام الشفاعه : «نعم الشفيع القرآن» (نهج الفصاحه،جمله633)،
    الإمام الحسين عليه السلام له مقام الشفاعه : «وارزقني شفاعه الحسين» (زيارت عاشوراء)



    عن أبي عبد الله قال : من زار قبر الحسين عليه السلام يوم عاشوراء عارفا بحقه كان كمن زار الله عزوجل في عرشه

  6. #6

    آيات الولاية في القرآن




    وردت آيات وروايات من الفريقين الشيعة والسنة في الامامة، وقد تركزت حول الولاية وعصمة الأئمة الطاهرين (ع) ونشير الى نماذج على سبيل المثال لا الحصر وهي:
    1ـ آية إكمال الدين:
    جاءت هذه الآية في سورة المائدة الآية (3). قال تعالى: ﴿الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإِسْلاَمَ دِينًا﴾.
    حيث يعتبر «يوم غدير خم» أي اليوم الذي نصب النّبي صلّى اللّه عليه و آله و سلّم عليا أمير المؤمنين عليه السّلام بصورة رسمية و علنية خليفة له‏ نعم في يوم غدير خم أكمل اللّه و أتمّ نعمته بتعيين علي عليه السّلام، هذا الشخصية اللائقة الكفؤ، قائدا و زعيما للأمة بعد النّبي صلّى اللّه عليه و آله و سلّم. و في هذا اليوم- أيضا- رضي اللّه بالإسلام دينا، بل خاتما للأديان، بعد أن اكتملت مشاريع هذا الدين‏.*
    2ـ آية التبليغ:
    وهي قوله عزوجل في سورة المائدة، الآية 67: ﴿ يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ مَا أُنزِلَ إِلَيْكَ مِن رَّبِّكَ وَإِن لَّمْ تَفْعَلْ فَمَا بَلَّغْتَ رِسَالَتَهُ..﴾.
    وقد أمر الله نبيه بابلاغ هذا الأمر الهامّ «وهو تعيين علي (ع) لمنصب الامامة والوصاية عن النبي (ص)، وبيان مستقبل الاسلام ومسيرة الأمة» الى الأمة الاسلامية **.
    3ـ آية التطهير:
    وهي قوله سبحانه وتعالى في سورة الأحزاب، الآية (3) ﴿إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا﴾. أجمع المفسرون على أنها نزلت في خصوص خمسة أهل الكساء وهم: رسول الله (ص) وعلي، وفاطمة، والحسن، والحسين (عليهم السلام).
    وأثبتت هذه الآية طهارتهم وعصمتهم (ع) وقد عرفت بآية التطهير ***.
    4ـ آية الولاية:
    قال الله سبحانه وتعالى في سورة المائدة الآية 55: ﴿إِنَّمَا وَلِيُّكُمُ اللّهُ وَرَسُولُهُ وَالَّذِينَ آمَنُواْ الَّذِينَ يُقِيمُونَ الصَّلاَةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَهُمْ رَاكِعُونَ﴾.
    روي أبي ذر الغفاري (رضى الله عنه) أنه قال: « أمّا إنّي صليت مع رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم يوما من الأيّام صلاة الظهر فسأل سائل في المسجد فلم يعطه أحد فرفع السائل يده الى السماء و قال: اللّهم أشهد بأنّي سألت في مسجد رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم فلم يعطني أحد شيئا، و كان علي عليه راكعا فأومى إليه بخنصره اليمنى و كان يختتم فيها فاقبل السائل حتى أخذ الخاتم من خنصره و ذلك بعين النّبي صلّى اللّه عليه و آله و سلّم فلمّا فرغ من صلاته رفع رأسه إلى السماء و قال: «اللّهم موسى سألك فقال: رَبِّ اشْرَحْ لِي صَدْرِي وَ يَسِّرْ لِي أَمْرِي وَ احْلُلْ عُقْدَةً مِنْ لِسانِي يَفْقَهُوا قَوْلِي وَ اجْعَلْ لِي وَزِيراً مِنْ أَهْلِي هارُونَ أَخِي اشْدُدْ بِهِ أَزْرِي وَ أَشْرِكْهُ فِي أَمْرِي، فأنزلت عليه قرآنا ناطقا: سَنَشُدُّ عَضُدَكَ بِأَخِيكَ وَ نَجْعَلُ لَكُما سُلْطاناً فَلا يَصِلُونَ إِلَيْكُما ... اللّهم و أنا محمّد نبيّك و صفيك اللّهمّ فاشرح لي صدري و يسّر لي أمري و اجعل لي وزيرا عليّا أشدد به ظهري».قال أبو ذر رحمه اللّه: فما استتم رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم كلامه حتى نزل جبرائيل من عند اللّه عزّ و جلّ فقال عليه السّلام: يا محمّد اقرأ، قال: و ما اقرأ؟ قال: اقرأ: إِنَّما وَلِيُّكُمُ اللَّهُ وَ رَسُولُهُ وَ الَّذِينَ آمَنُوا الَّذِينَ يُقِيمُونَ الصَّلاةَ وَ يُؤْتُونَ الزَّكاةَ وَ هُمْ راكِعُونَ ****.
    5ـ آية الاطعام:
    قال الله سبحانه وتعالى في سورة المائدة، الآية (8): ﴿وَيُطْعِمُونَ الطَّعَامَ عَلَى حُبِّهِ مِسْكِينًا وَيَتِيمًا وَأَسِيرًا...﴾.
    ذكر المفسرون أن شأن نزول الآية هم الائمة المعصومون من أهل البيت (ع) الذين أذهب عنهم الرجس وطهرهم تطهيراً *****.
    6ـ آية المباهلة:
    قال الله سبحانه في سورة آل عمران، الآية: ﴿فَقُلْ تَعَالَوْاْ نَدْعُ أَبْنَاءنَا وَأَبْنَاءكُمْ وَنِسَاءنَا وَنِسَاءكُمْ وَأَنفُسَنَا وأَنفُسَكُمْ ثُمَّ نَبْتَهِلْ فَنَجْعَل لَّعْنَةُ اللّهِ عَلَى الْكَاذِبِينَ﴾.
    قال المفسرون: نزلت آية المباهلة في نصارى نجران، وقد دعاهم النبي (ص) الى المباهلة، فاستمهلوه صبيحة غد من يومهم ذلك، فلما رجعوا الى رحالهم، قال لهم الأسقف: انطروا محمداً في غد فإن دعاكم الى غد بولده وأهله، فاحذروا مباهلته، وان غد بأصحابه، فانه على غير شيء، فلما كان من الغد، جاء النبي (ص) آخذا بيد علي بن أبي طالب (ع) والحسن والحسين (ع) بين يديه يمشيان، وفاطمة تمشي خلفه، وخرج النصارى يتقدمهم أسقفهم الأعظم. فلما رأى النبي (ص) قد أقبل بمن معه، سأل عنهم، فقيل له: هذا ابنا عمه وزج ابنته وأحب الخلق إليه، وهذان ابنا بنته من علي (ع)، وهذه ابنته فاطمة أحب الناس عليه، وأقربهم اليه. وتقدم رسول الله (ص)، فجثا على ركبتيه، فقال أبو حارثة الاسقف: جثا والله كما جثا الأنبياء للمباهلة، فرجع، ولم يقدم على المباهلة، فقال له السيّد: اذن ياحارثة للمباهلة، قال: لا، إني أرى رجلاً جريئا على المباهلة، وأنا أخاف أن يكون صادقاً، ولئن كان صادقاً لم يحل علينا الحول والله وفي الدنيا نصراني يطعم الماء، فقال الاسقف: يا أبا القاسم، إنا لا نبايعك، ولكن نصالحك على ما ننهض به، فصالحهم» [1].
    *الأمثل في تفسير كتاب الله المنزل، ج‏3، ص: 591
    **الميزان، العلاّمة الطباطبائي، ج 16، ص 311، مؤسسة الأعلمي، بيروت
    *** الأمثل في تفسير كتاب الله المنزل، ج‏13، ص: 237
    **** راجع المصدر السابق ج4،ص46.
    *****لمعرفة التفاصيل راجع المصدر السابق، ج 19، ص257 و258.

  7. #7

    السور والآیات , سئوال و جواب




    سئوال:
    ما هى عدد الآيات القرآنيه و السور الشريفه ؟

    الجواب : أما عدد السور القرآنية فهى مائة و اربع عشرة سورة على ما جرى عليه الرسم فى المصحف الدائر بيننا و هو مطابق للمصحف العثمانى .
    أما عدد الآي فلم يرد فيه نص متواتر يعرف الآي و يميز كل آية من غيرها و لا شئ من الاحاد يعتمد عليه ، و من اوضح الدليل على ذلك اختلاف اهل العدد فيما بينهم و هم المكيون و المدنيون و الشاميون و البصريون و الكوفيون . فقد قال بعضهم : إن مجموع القرآن ستة آلاف آية ، و قال بعضهم ستة آلاف و مأتان و أربع آيات ، و قيل : و أربع عشرة و قيل : و تسع عشرة و قيل : و خمس و عشرون ، و قيل : و ست و ثلاثون .

  8. #8

    البسمله فی القرآن سئوال و جواب




    سئوال:
    فى اىّ سورة القرآن توجد البسملتين ؟

    الجواب : فى سورة النمل فى اولها و فى آية 30

  9. #9

    اسئلة حول سورة الفاتحة 1




    سئوال:
    ما هو معنى اسم فاتحة الكتاب ؟ و كم اسم لها ؟

    الجواب : سميت سورة الفاتحة باسم «الفاتحة» لافتتاح المصاحف بكتابتها و لقراءتها فى الصلاة فهى فاتحة لما يتلوها من السور . و تسمى الحمد ، لاشتمالها على كلمة «الحمد» و من اسمائها سبع المثانى و الوافية و الكافية و ام الكتاب و الاساس و الاشفاء

  10. #10

    اسئلة حول سورة الفاتحة 2




    سئوال:
    سورة فى القرآن الكريم من اسمائها الكنز ماهى؟ الجواب فى احد مواضيع صفحة القرآن الكريم؟
    الجواب:
    هى سورة الحمد و من اسمائها غير المشهوره الكنز و انما تسمى سورة الكنز لماروى عن امير المؤمنين(عليه السلام)انه قال: «نزلت فاتحة الكتاب بمكة من كنز تحت العرش»•
    و كلمة «كنز» موجودة فى آيات من القرآن منها آية 8 من سورة الفرقان و آية 82 من سورة الكهف.

    الراجع: مشرق الشمسين، الشيخ بهايى، ص390.

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 01-10-2012, 09:38 PM
  2. مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 27-02-2011, 04:35 PM
  3. مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 27-02-2011, 04:14 PM
  4. مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 19-09-2010, 12:41 PM
  5. مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 18-09-2010, 05:00 PM

الاعضاء الذين قرؤوا الموضوع: 0

لا يوجد أعضاء لوضعهم في القائمة في هذا الوقت.

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •