اسمه ونسبه:

هو الشيخ محمد حسين بن شيخ العراقين علي بن الحجة الشيخ محمد رضا ابن المصلح بين الدولتين موسى بن الشيخ الاكبر جعفر بن العلامة الشيخ خضر ابن يحيى بن سيف الدين المالكي الجناجي النجفي .

ولادته ونشأته:

ولد في النجف الاشرف سنة 1294هـ ، ونشأ في بيت جليل عرف بالعلم وربى العلماء، وشرع بدروسه حين بلغ العاشرة من عمره، وأنهى دراسة سطوح الفقه والاصول وهو بعد شاب، ثم بدأ الحضور في دروس أكابر العلماء كالشيخ محمد كاظم الخراساني والسيد اليزدي وآغا رضا الهمداني واضرابهم، ولازمهم سنين طوالاً حتى برز بين اقرانه وحظي باحترام واهتمام اساتذته، ودرس الفلسفة على يد الميرزا محمد باقر الاصطهباناتي والشيخ احمد الشيرازي وغيرهما من الفحول .

ولما لمع نجمه ونبغ شرع في التدريس في مسجد الهندي وكان درسه يضم من الفضلاء مايربو على المائة .

رحلاته ونشاطاته:

ومن السمات المميزة لحياة الشيخ كاشف الغطاء ـ قدس سره ـ رحلاته المتعددة واستثمارها، ونشاطاته المتنوعة، خصوصاً في نشر صوت مذهب الإمامية والدعوة الى وحدة الكلمة بين المذاهب الإسلامية عموماً من خلال النقاش الموضوعي، فعندما طبع الجزء الاول من كتابه «الدين والاسلام » وهم بأن يطبع الثاني إذا بالسلطة تأمر بمهاجمته ومنعه من الطبع، فسافر الى الحج، ومنه الى الشام فبيروت وطبع الجزءين بصيدا، واتصل بكبار العلماء ورجلات الفكر وجرت عدة محاورات ومراسلات معهم من جملتها محاورته مع فيلسوف الفريكة امين الريحاني، وناقش ضمن هذه المحاورات جرجي زيدان حول مؤلفه «تاريخ آداب اللغة العربية » واظهر الكثير من شطحاته، وناقش كذلك الشيخ يوسف الدجوي احد مدرسي الجامع الازهر، والشيخ جمال الدين القاسمي عالم دمشق حينها، ونشر خلال هذه السفرة عدة مؤلفات له، ونشر عدة كتب لعدة مؤلفين واشرف على تصحيحها والتعليق عليها، وقضى ثلاث سنوات في سوريا ولبنان ومصر .

ووافق عودته الى العراق سنة 1332 نشوب الحرب العالمية الاولى فقضى سنيها في سوح الجهاد بصحبة السيد محمد ـ ولد استاذه السيد اليزدي ـ ورجع الى النجف الاشرف عند انتهائها .

وفي سنة 1338هـ رجع في التقليد الى المترجم له خلق كثير .

وفي سنة 1350 انعقد المؤتمر الاسلامي العام في القدس الشريف ، ودعي من قبل لجنة المؤتمر مراراً فأجاب الدعوة، والقى في المؤتمر خطبة ارتجالية ظهر فيها فضله وعظمته، فقدمه العلماء وائتموا به في الصلاة، وفي عام 1352 زار ايران وبقي فيها حدود ثمانية اشهر داعياً الناس الى التمسك بمبادئ الدين الحنيف .

وفي سنة 1371هـ حضر المؤتمر الاسلامي في كراجي .

مؤلفاته:

إضافة الى المقالات النفيسة والقصائد البديعة التي نشرت في امهات الكتب، فقد ترك المؤلف آثاراً جليلة نذكر ما وقفنا عليه:

1ـ الآيات البينات في قمع البدع والضلالات.

2ـ اصل الشيعة واصولها .

3ـ الفردوس الاعلى .

4ـ الارض والتربة الحسينية.

5ـ العبقات العنبرية في الطبقات الجعفرية ( مخطوط).

6ـ تحرير المجلة .

7ـ المثل العليا في الاسلام لا في بحمدون .

8ـ شرح على العروة، كتبه في حياة استاذه ( مخطوط).

9ـ الدين والاسلام، او الدعوة الاسلامية الى مذهب الامامية ( اربعة اجزاء طبع منها اثنان).

10ـنزهة السمر ونهزة السفر ( مخطوط).

11ـ المراجعات الريحانية، الموسوم بالمطالعات والمراجعات او النقود والردود .

12ـ وجيزة الاحكام .

13ـ السؤال والجواب .

14ـ زاد المقلدين (فارسي).

15ـ حاشية التبصرة .

16ـ حاشية العروة الوثقى .

17ـ تعليقة على سفينة النجاة .

18ـ مناسك الحج .

19ـ تعليقة على عين الحياة .

20ـ حاشية على مجمع الوسائل (فارسي).

21ـ التوضيح في بيان حال الإنجيل والمسيح .

22ـ عين الميزان، في الجرح والتعديل .

23ـ محاورة مع السفيرين .

24ـ ملخص الاغاني (مخطوط).

25ـ رحلة الى سورية ومصر ( مخطوط).

26ـ ديوان شعر ( مخطوط).

27ـ جنة المأوى .

وغيرها كثير .

وفاته ومدفنه :

دبت في بدن الشيخ الجليل كاشف الغطاء اواخر ايامه عدة اسقام ، لكنه لم يتوان لحظة ولم يأل جهداً في سبيل خدمة الدين والمسلمين، ولما اشتد عليه مرضه سافر الى بغداد ورقد في المستشفى شهراً فاقترح عليه البعض الذهاب الى (كرند ) لطلب الصحة، فقصدها في ذي القعدة سنة 1373 لكن الاجل لم يمهله، فوافاه يوم الاثنين 18 ذي القعدة 1373هـ بعد صلاة الفجر فنقل جثمانه الشريف الى النجف ودفن في مقبرته الخاصة التي اعدها سلفاً في وادي السلام وبذلك ودع الاسلام احد افذاذه وثلم به ثلمة عظيمة (*). وأليك ـ اخي المسلم ـ الرسالة كاملة...

-------------------------------------------------------

الهوامش:

(*) لمزيد من الاطلاع على ترجمته انظر: الدليل العراقي الرسمي لسنة 1936، الموسوعة العربية، المكتبة البلدية، فهرس التوحيد، المنجد، نقباء البشر، الاعلام للزركلي، معجم المؤلفين، مقدمة الفردوس الاعلى، مقدمة جنة المأوى، المثل العليا في الاسلام لافي بحمدون، اصل الشيعة واصولها، مجلة «الاديب» عدد12 سنة13، صوت البحرين/ ذي القعدة ـ ذي الحجة 1373، العرفان 36و43 وآب/ 54، المعارف عدد2سنة 1، المقتبس/ عبدالفتاح العسكري 7: 776 ـ 778 و8: 212 ـ 213.