جمع علی بن ابی طالب علیه السلام
المنتديات الثقافية المنتديات الثقافية Arabic Persian
التسجيل
النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1

    جمع علی بن ابی طالب علیه السلام




    جمع علي بن أبي طالب (عليه السلام)

    أوّل من تصدّى لجمع القرآن بعد وفاة النبيّ (صلى الله عليه وآله) مباشرة، وبوصيّة منه(1) هو علي بن أبي طالب (عليه السلام) قعد في بيته مشتغلا بجمع القرآن وترتيبه على ما نزل، مع شروح وتفاسير لمواضع مبهمة من الآيات، وبيان أسباب النزول ومواقع النزول بتفصيل حتى أكمله على هذا النمط البديع.

    قال ابن النديم -بسند يذكره-: إن عليًا (عليه السلام) رأى من الناس طيرة عند وفاة النبيّ (صلى الله عليه وآله وسلم) فأقسم أن لا يضع رداءه حتى يجمع القرآن. فجلس في بيته ثلاثة أيام(2) حتى جمع القرآن. فهو أوّل مصحف جمع فيه القرآن من قلبه(3) وكان هذا المصحف عند آل جعفر.

    قال: ورأيت أنا في زماننا عند أبي يعلى حمزة الحسيني(رحمه الله) مصحفًا قد سقط منه أوراق بخط علي بن أبي طالب، يتوارثه بنو حسن(4).

    وهكذا روى أحمد بن فارس عن السدّي عن عبد خير عن علي(عليه السلام)(5).

    وروى محمد بن سيرين عن عكرمة، قال: لمّا كان بدء خلافة أبي بكر قعد علي بن أبي طالب في بيته يجمع القرآن. قال: لو اجتمعت الإنس والجنّ على أنّ يألفوه هذا التأليف ما استطاعوه.

    قال ابن سيرين: تطلبت ذلك الكتاب وكتبت فيه إلى المدينة فلم أقدر عليه(6).

    قال ابن جزى الكلبي: كان القرآن على عهد رسول الله (صلى الله عليه وآله) مفرّقًا في الصحف وفي صدور الرجال فلمّا توفي جمعه علي بن أبي طالب على ترتيب نزوله. ولو وجد مصحفه لكان فيه علم كبير ولكنه لم يوجد(7).

  2. #2

    جمع علی بن ابی طالب علیه السلام




    قال الإمام الباقر(عليه السلام): ما من أحد من الناس يقول أنّه جمع القرآن كلّه كما أنزل الله إلاّ كذّاب. وما جمعه وما حفظه كما أنزل الله إلاّ علي بن أبي طالب(8).

    قال الشيخ المفيد - في المسائل السرويّة -: وقع جمع أمير المؤمنين(عليه السلام) القرآن المنزل من أوّله إلى آخره، وألّفه بحسب ما وجب تأليفه، فقدّم المكيّ على المدنيّ والمنسوخ على الناسخ، ووضع كلّ شيء منه في حقّه(9).

    وقال العلاّمة البلاغي: من المعلوم عند الشيعة أنّ عليًا أمير المؤمنين بعد وفاة الرسول (صلى الله عليه وآله) لم يرتد برداء إلاّ للصلاة حتى جمع القرآن على ترتيب نزوله وتقدّم منسوخه على ناسخه. وأخرج ابن سعد وابن عبد البّر في الاستيعاب عن محمد بن سيرين، قال: نبئت أنّ عليًا أبطأ عن بيعة أبي بكر، فقال: أكرهت إمارتي؟ فقال: آليت بيميني أن لا أرتدي برداء إلاّ للصلاة حتى أجمع القرآن. قال: فزعموا أنّه كتبه على تنزيله. قال محمد: فلو أصبت ذلك الكتاب كان فيه علم(10).

    قال ابن حجر: وقد ورد أنّ عليًا جمع القرآن على ترتيب النزول عقب موت النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) أخرجه ابن أبي داود(11).

    قال ابن شهر آشوب: ومن عجب أمره في هذا الباب أنّه لاشيء من العلوم إلاّ وأهله يجعلون عليًا قدوة، فصار قوله قبلة في الشريعة. فمنه سمع القرآن. ذكر الشيرازي في نزول القرآن عن ابن عباس قال: ضمّن الله محمدًا أن يجمع القرآن بعده علي بن أبي طالب(عليه السلام) قال: فجمع الله القرآن في قلب عليّ، وجمعه عليّ بعد موت رسول الله بستة أشهر...

    قال: وفي أخبار أبي رافع: أنّ النبيّ (صلى الله عليه وآله) قال في مرضه الذي توفي فيه-لعلي-: يا عليّ هذا كتاب الله خذه إليك، فجمعه علي في ثوب ومضى إلى منزله، فلمّا قبض النبيّ (صلى الله عليه وآله وسلم) جلس عليّ فألفه كما أنزل الله، وكان به عالمًا.

    قال: وحدّثني أبو العلاء العطار، والموفّق الخطيب خوارزم في كتابيهما بالإسناد عن علي بن رباح: أنّ النبيّ (صلى الله عليه وآله وسلم) أمر عليًا بتأليف القرآن فألّفه وكتبه.

    وروى أبو نعيم في الحلية والخطيب في الأربعين بالإسناد عن السدي، عن عبد خير، عن علي (عليه السلام) قال: لمّا قبض رسول الله (صلى الله عليه وآله) أقسمت أن لا أضع ردائي على ظهري حتى أجمع مابين اللوحين، فما وضعت ردائي حتى جمعت القرآن.

    قال: وفي أخبار أهل البيت عليهم السلام: أنه (عليه السلام) آلى على نفسه أن لا يضع رداءه على عاتقه إلاّ للصلاة حتى يؤلّف القرآن ويجمعه، فانقطع عنهم مدة إلى أن جمعه، ثم خرج إليهم به في إزار يحمله وهم مجتمعون في المسجد، فأنكروا مصيره بعد انقطاع مع الالبة. فقالوا: لإمر ما جاء أبو الحسن، فلمّا توسّطهم وضع الكتاب بينهم، ثم قال: إنّ رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) قال: إنّي مخلّف فيكم ما إن تمسّكتم به لن تضلّوا، كتاب الله وعترتي أهل بيتي. وهذا الكتاب، وأنا العترة. فقام إليه الثاني وقال له: إن يكن عندك قرآن فعندنا مثله، فلا حاجة لنا فيكما. فحمل(عليه السلام) الكتاب وعاد به بعد أن ألزمهم الحجّة.

    وفي خبر طويل عن الإمام الصادق (عليه السلام): أنه حمله وولّى راجعًا نحو حجرته، وهو يقول: ﴿فَنَبَذُوهُ وَرَاء ظُهُورِهِمْ وَاشْتَرَوْاْ بِهِ ثَمَنًا قَلِيلاً فَبِئْسَ مَا يَشْتَرُونَ(12).

    1- راجع تفسير القمي: ص745. وبحار الأنوار: ج92/ص48/ح5، وص52/ح18.

    2- ولعله سهو من الراوي: لأنّ الصحيح أنّه (عليه السلام) أكمل جمع القرآن لمدة ستة أشهر، كان لا يرتدي خلالها إلاّ للصلاة. المناقب: ج2/ص40.

    3- قال ابن عباس: فجمع الله القرآن في قلب علي، وجمعه علي بعد موت رسول الله بستة أشهر. نفس المصدر.

    4- الفهرست: ص 47-48.

    5- في كتابه (الصاحبي) ص169. هامش تأويل مشكل القرآن: ص275/ط2.

    6- الإتقان: ج1/ص57. وراجع الطبقات: ج2/ص101. والاستيعاب بهامش الاصابة: ج2/ص253.

    7- التسهيل لعلوم التنزيل: ج1/ص4.

    8- بحار الأنوار: ج92/ص88 ح27.

    9- نفس المصدر.

    10- آلاء الرحمان: ج1/ص18 بالهامش. وراجع الطبقات: ج2/ص101. والاستيعاب بهامش الاصابة: ج2/ص253.

    11- الإتقان: ج1/71 - 72.

    12- المناقب: ج2/ص40-41. آل عمران/87. وراجع بحار الأنوار: ج92/ص51-52/ح18.
    المصدر:
    كتاب التمهيد في علوم القرآن، سماحة الشيخ محمد هادي معرفة.

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 14
    آخر مشاركة: 25-08-2011, 09:51 PM
  2. من هو العباس ابن علی بن ابی طالب علیهما السلام
    بواسطة الرضوان في المنتدى المناسبات
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 06-07-2011, 04:22 PM
  3. مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 27-02-2011, 04:14 PM
  4. مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 19-09-2010, 12:41 PM
  5. مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 18-09-2010, 05:00 PM

الاعضاء الذين قرؤوا الموضوع: 0

لا يوجد أعضاء لوضعهم في القائمة في هذا الوقت.

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •