قصة انفراق البحر وغرق آل فرعون
المنتديات الثقافية المنتديات الثقافية Arabic Persian
التسجيل
النتائج 1 إلى 1 من 1
  1. #1
    الصورة الرمزية 90230101310

    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    آلبوم الصور
    358   تعلیقات : 0
    المشاركات : 1,058    شكراً : 795
    شكره 1,140 مرة في 877 مشاركة
    مقالات المدونة : 2
    تنزيلات : 3      تحميل : 2
    90230101310 غير متواجد حالياً

    قصة انفراق البحر وغرق آل فرعون




    بسم الله الرحمن الرحيم



    يقول تعالى: ﴿ وَإِذْ فَرَقْنَا بِكُمُ الْبَحْرَ فَأَنجَيْنَاكُمْ وَأَغْرَقْنَا آلَ فِرْعَوْنَ وَأَنتُمْ تَنظُرُونَ


    جملة قصّة غرق آل فرعون في البحر ما ذكره ابن عبّاس أنّ الله تعالى أوحى إلى موسى عليه السلام أن يسري ببني إسرائيل من مصر فسرى موسى عليه السلام ببني إسرائيل ليلاً, فتبعهم فرعون في ألف ألف حصان سوى الإناث وكان موسى في ستمائة وعشرين ألفاً. فلمّا عاينهم فرعون قال إنّ هؤلاء لشرذمةٌ قليلون وإنّهم لنا لغائظون, فسرى موسى ببني إسرائيل حتّى هجموا على البحر فالتفتوا فإذا هم برهُج(١) دواب فرعون فقالوا يا موسى أوذينا من قبل أن تأتينا ومن بعد ما جئتنا, هذا البحر أمامنا وهذا فرعون قد رهقنا بمن معه فقال موسى عليه السلام: عسى ربّكم أن يهلك عدوّكم ويستخلفكم في الأرض فينظر كيف تعملون, فقال له يوشع بن نون: بم أُمرت, قال أُمرت أن أضرب بعصاي البحر, قال اضرب وكان الله تعالى أوحى إلى البحر أن أطع موسى إذا ضربك.
    ضرب موسى عليه السلام البحر بعصاه فانفلق وظهر اثنا عشر طريقاً فكان لكلّ سبطٍ منهم طريقٌ يأخذون فيه, فقالوا إنّا لانسلك طريقاً نديّاً فأرسل الله تعالى ريح الصبا حتّى جفّفت الطريق فسلكوا فيه, فلمّا أخذوا في الطريق قال بعضهم لبعض ما لنا لا نرى أصحابنا فقالوا لموسى عليه السلام أين أصحابنا فقال في طريقٍ مثل طريقكم فقالوا لا نرضى حتّى نراهم, فقال عليه السلام: اللهمّ أعنّي على أخلاقهم السيّئة فأوحى الله تعالى إليه أن مل بعصاك هكذا وهكذا يميناً وشمالاً, فأشار بعصاه يميناً وشمالاَ فظهر كالكُوى(٢) ينظر منها بعضهم إلى بعض.
    لمّا انتهى فرعون إلى البحر وكان على حصان أدهم فهاب دخول الماء تمثّل له جبريل على فرس أنثى وتقحّم البحر فلمّا رآها الحصان تقحّم خلفها ثمّ تقحّم قوم فرعون, فلمّا خرج آخر من كان مع موسى عليه السلام من البحر ودخل آخر من كان مع فرعون البحر أطبق الله عليهم الماء فغرقوا جميعاً ونجا موسى ومن معه, ثمّ أتوا على قومٍ يعكفون على أصنامٍ لهم قالوا بعدما شاهدوه من هذه الآيات اجعل لنا الهاً كما لهم آلهة قال إنّكم قومٌ تجهلون.


    (١) الرهٌج: ما أُثير من الغبار
    (٢) جمع الكوّة وهو الخرق في الحائط
    المصدر: تفسير مجمع البيان المجلّد الأوّل.

  2. هذا العضو قال شكراً لك يا 90230101310 على المشاركة الرائعة:


المواضيع المتشابهه

  1. التحریف والكتاب
    بواسطة quranic في المنتدى الاعجاز
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 25-08-2010, 05:54 PM

الاعضاء الذين قرؤوا الموضوع: 0

لا يوجد أعضاء لوضعهم في القائمة في هذا الوقت.

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •