بسمه تعالى


لو تأملنا قليلا في قوله تعالى على لسان نبيه يوسف (ع):

((قَالَ اجْعَلْنِي عَلَى خَزَائِنِ الأَرْضِ إِنِّي حَفِيظٌ عَلِيمٌ))،
...

لوجدنا أن نبي الله قد أشار إلى نقطتين يتميز بهما، وهما (حفيظ وعليم)، أي أنه (ع) أشار إلى جانب النزاهة (حفيظ)، وجانب الكفاء ة (عليم)..
وهذا يجعلنا ننتبه إلى أننا إذا أردنا أن نجعل شخصا في موقع ما، فعلينا أن نتحقق من أمرين مهمين وهما : الكفاء ة، والنزاهة.. ليس في مجالات إدارة الدولة، بل حتى إدارة المهام غير الرسمية.. وللأسف فإننا نلاحظ تقهقر بلادنا الإسلامية إلى الوراء، كوننا لم نراع هاتين الصفتين.