الآية وسبب النّزول
المنتديات الثقافية المنتديات الثقافية Arabic Persian
التسجيل
النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. #1
    الصورة الرمزية 90230101310

    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    آلبوم الصور
    358   تعلیقات : 0
    المشاركات : 1,058    شكراً : 795
    شكره 1,140 مرة في 877 مشاركة
    مقالات المدونة : 2
    تنزيلات : 3      تحميل : 2
    90230101310 غير متواجد حالياً

    الآية وسبب النّزول




    "بسم الله الرحمن الرحيم"

    يقول تعالى في محكم كتابه العزيز: ﴿وَلَمَّا جَاءهُمْ كِتَابٌ مِّنْ عِندِ اللّهِ مُصَدِّقٌ لِّمَا مَعَهُمْ وَكَانُواْ مِن قَبْلُ يَسْتَفْتِحُونَ عَلَى الَّذِينَ كَفَرُواْ فَلَمَّا جَاءهُم مَّا عَرَفُواْ كَفَرُواْ بِهِ فَلَعْنَةُ اللَّه عَلَى الْكَافِرِينَ ﴾(البقرة ٨٩)

    قال ابن عبّاس كانت اليهود يستفتحون أي يستنصرون على الأوس والخزرج برسول الله صلّى الله عليه وآله قبل مبعثه فلمّا بعثه الله من العرب ولم يكن من بني إسرائيل كفروا به وجحدوا ما كانوا يقولون فيه, فقال لهم معاذ بن جبل وبشر بن البراء يا معشر اليهود اتّقوا الله وأسلموا فقد كنتم تستفتحون علينا بمحمّد ونحن أهل الشّرك وتصفونه وتذكرون أنّه مبعوث, فقال سلام بن مشكم أخو بني النّضير ما جاءنا بشيءٍ نعرفه وما هو بالذي كنّا نذكر لكم فأنزل الله تعالى هذه الآية.

    وروى العياشي بإسناده رفعه إلى أبي بصير عن أبي عبد الله عليه السّلام قال: كانت اليهود تجد في كتبها أنّ مهاجر محمّد رسول الله (ص) ما بين عير وأُحد فخرجوا يطلبون الموضع فمرّوا بجبل يقال له حداد فقالوا حداد وأحد سواء فتفرّقوا عنده فنزل بعضهم بتيماء وبعضهم بفدك وبعضهم بخيبر فاشتاق الذين بتيماء إلى بعض إخوانهم فمرّ بهم أعرابيّ من قيس فتكاروا منه وقال لهم أمرّ بكم ما بين عير وأحد , فلمّا توسّط بهم أرض المدينة قال ذلك عير وهذا أحد فنزلوا عن ظهر إبله وقالوا له قد أصبنا بغيتنا فلا حاجة لنا إلى إبلك فاذهب حيث شئت, وكتبوا إلى إخوانهم الذين بفدك وخيبر أنّا قد أصبنا الموضع فهلمّوا إلينا فكتبوا إليهم أنّا قد استقرّت بنا الدّار واتّخذنا بها الأموال وما أقربنا منكم فإذا كان ذلك فما أسرعنا إليكم, واتّخذوا بأرض المدينة أموالاً فلمّا كثرت أموالهم بلغ ذلك تبّع فغزاهم فتحصّنوا منه فحاصرهم ثمّ أمّنهم فنزلوا عليه فقال لهم إنّي قد استطبت بلادكم ولا أراني إلّا مقيماً فيكم, فقالوا له ليس ذلك لك إنّها مهاجر نبيّ وليس ذلك لأحد حتّى يكون ذلك, فقال لهم فإنّي مخلّف فيكم من أسرتي من إذا كان ذلك نصره وساعده فخلّف حيّين تراهم الاوس والخزرج فلمّا كثروا بها كانوا يتناولون أموال اليهود فكانت اليهود تقول لهم أما لو بعث محمّد لنخرجنّكم من ديارنا وأموالنا فلمّا بعث الله محمداً صلّى الله عليه وآله آمنت به الأنصار وكفرت به اليهود.

    تفسير مجمع البيان/ دار المعرفة (لبنان)/ ج١/ ص٣١۰
    التعديل الأخير تم بواسطة 90230101310 ; 24-03-2011 الساعة 07:24 PM

  2. هذا العضو قال شكراً لك يا 90230101310 على المشاركة الرائعة:


  3. #2
    الصورة الرمزية 90230101310

    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    آلبوم الصور
    358   تعلیقات : 0
    المشاركات : 1,058    شكراً : 795
    شكره 1,140 مرة في 877 مشاركة
    مقالات المدونة : 2
    تنزيلات : 3      تحميل : 2
    90230101310 غير متواجد حالياً




    يقول تعالى في محكم كتابه العزيز: ﴿قُلْ مَن كَانَ عَدُوًّا لِّجِبْرِيلَ فَإِنَّهُ نَزَّلَهُ عَلَى قَلْبِكَ بِإِذْنِ اللّهِ مُصَدِّقاً لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ وَهُدًى وَبُشْرَى لِلْمُؤْمِنِينَ (۹۷) مَن كَانَ عَدُوًّا لِّلّهِ وَمَلآئِكَتِهِ وَرُسُلِهِ وَجِبْرِيلَ وَمِيكَالَ فَإِنَّ اللّهَ عَدُوٌّ لِّلْكَافِرِينَ ﴾ (البقرة ۹۷,٩۸)

    قال ابن عبّاس كان سبب نزول هذه الآية ما روي أنّ ابن صوريا وجماعة من يهود أهل فدك لمّا قدم النبيّ (ص) المدينة سألوه فقالوا يا محمّد كيف نومك فقد أخبرنا عن نوم النبيّ الذي يأتي في آخر الزّمان, فقال تنام عيناي وقلبي يقظان, قالوا صدقت يا محمّد فأخبرنا عن الولد يكون من الرّجل أو المرأة فقال: أمّا العظام والعصب والعروق فمن الرّجل, وأمّا اللحم والدّم والظفر والشّعر فمن المرأة, قالوا صدقت يا محمّد فما بال الولد يشبه أعمامه ليس فيه من شبه أخواله شيء أو يشبه أخواله وليس فيه من شبه أعمامه شيء, فقال أيّهما علا ماؤه كان الشّبه له قالوا صدقت يا محمّد فأخبرنا عن ربّك ما هو, فأنزل الله سبحانه ﴿ قل هو الله أحد إلى آخر السّورة فقال له ابن صوريا خصلةٌ واحدة إن قلتها آمنت بك واتّبعتك, أيّ ملك يأتيك بما ينزل الله عليك فقال (ص): جبريل, قال ذاك عدوّنا ينزل بالقتال والشدّة والحرب وميكائيل ينزل باليسر والرّخاء فلو كان ميكائيل هو الذي يأتيك لآمنّا بك.

    تفسير مجمع البيان/ دار المعرفة (لبنان)/ ج١/ ص٣٢٥

  4. #3
    الصورة الرمزية 90230101310

    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    آلبوم الصور
    358   تعلیقات : 0
    المشاركات : 1,058    شكراً : 795
    شكره 1,140 مرة في 877 مشاركة
    مقالات المدونة : 2
    تنزيلات : 3      تحميل : 2
    90230101310 غير متواجد حالياً




    يقول تعالى في محكم كتابه العزيز: ﴿وَلِلّهِ الْمَشْرِقُ وَالْمَغْرِبُ فَأَيْنَمَا تُوَلُّواْ فَثَمَّ وَجْهُ اللّهِ إِنَّ اللّهَ وَاسِعٌ عَلِيمٌ ﴾(البقرة ١١٥)

    اختلف في سبب نزول هذه الآية فقيل أنّ اليهود أنكروا تحويل القبلة إلى الكعبة عن بيت المقدس فنزلت الآية ردّاً عليهم عن ابن عبّاس واختاره الجبائي قال بيّن سبحانه أنّه ليس في جهة دون جهة كما تقول المجسّمة.

    وقيل كان للمسلمين التوجّه حيث شاؤوا في صلاتهم وفيه نزلت الآية ثمّ نسخ ذلك بقوله تعالى: ﴿فولّ وجهك شطر المسجد الحرام عن قتادة قال وكان النبيّ (ص) قد اختار التوجّه إلى بيت المقدس وكان له أن يتوجّه حيث شاء.

    وقيل نزلت في صلاة التطوّع على الرّاحلة تصلّيها حيثما توجّهت إذا كنت في سفر وأمّا الفرائض فقوله تعالى: ﴿وحيث ما كنتم فولّوا وجوهكم شطره يعني أنّ الفرائض لا تصلّيها إلّا إلى القبلة وهذا هو المروي عن أئمّتنا عليهم السلام قالوا صلّى رسول الله (ص) إيماءً على راحلته أينما توجّهت به حين خرج إلى خيبر وحين رجع من مكّة وجعل الكعبة خلف ظهره.

    وروي عن جابر قال: بعث رسول الله (ص) سريّة كنت فيها فأصابتنا ظلمة فلم نعرف القبلة فقالت طائفة منّا قد عرفنا القبلة هي ها هنا قِبَل الشمال فصلّوا وخطّوا خطوطاً وقال بعضنا القبلة هاهنا قِبَل الجنوب وخطّوا خطوطاً فلمّا أصبحوا وطلعت الشّمس أصبحت تلك الخطوط لغير القبلة, فلمّا قفلنا من سفرنا سألنا النبيّ (ص) عن ذلك فسكت فأنزل الله تعالى هذه الآية.

    تفسير مجمع البيان/ دار المعرفة (لبنان)/ ج١/ ص٣٦٣

المواضيع المتشابهه

  1. حكاية في الأدب
    بواسطة 90230101310 في المنتدى أمثال وحكم
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 26-03-2012, 07:50 AM
  2. سؤال : ما هي آية المباهلة وفي من نزلت هذه الآية ؟
    بواسطة الرضوان في المنتدى المناسبات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 21-11-2011, 11:11 AM
  3. أهميّة معرفة سبب النّزول
    بواسطة 90230101310 في المنتدى اسباب التنزيل
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 28-03-2011, 09:19 AM
  4. معنى سبب النّزول
    بواسطة 90230101310 في المنتدى اسباب التنزيل
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 26-03-2011, 10:42 PM
  5. الآية والمعجزة
    بواسطة جواد الشيرازي في المنتدى الاعجاز
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 15-09-2010, 03:43 AM

الاعضاء الذين قرؤوا الموضوع: 0

لا يوجد أعضاء لوضعهم في القائمة في هذا الوقت.

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •