ولادة الحوراء زينب عليها السلام
المنتديات الثقافية المنتديات الثقافية Arabic Persian
التسجيل
النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    الصورة الرمزية 90230101310

    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    آلبوم الصور
    358   تعلیقات : 0
    المشاركات : 1,058    شكراً : 795
    شكره 1,140 مرة في 877 مشاركة
    مقالات المدونة : 2
    تنزيلات : 3      تحميل : 2
    90230101310 غير متواجد حالياً

    ولادة الحوراء زينب عليها السلام




    زينب حبيبة أهل البيت عليهم السلام



    نبارك لصاحب العصر والزمان عجل الله فرجه الشريف ولوليِّ الأمر في غيبته ولجميع المؤمنين ولا سيما المجاهدين بذكرى ولادة الصدِّيقة الصغرى السيدة زينب الكبرى ابنة أمير المؤمنين عليهما السلام في الخامس من جمادى الأولى.

    عاشت زينب العقيلة في بيت الوحي والرسالة بين سيد الأنبياء، رسول الله (صلى الله عليه وآله)... وسيد الأوصياء، علي أمير المؤمنين (عليه السلام) وسيدة النساء، فاطمة الزهراء. وتربت مع أخويها الحسن والحسين وهما كما عبر عنهما جدهما المصطفى: سيدا شباب أهل الجنة. فنمت زينب سلام الله عليها في دار تغمرها الأنوار الإلهية، وتحيط بها المكارم والأخلاق والمعارف فنشأت على غاية من الطهر والعفاف والشرف الرفيع...

    كتب الشيخ عبد الله المامقاني في (تنقيح المقال) معرّفاً، ومحتاراً: زينب... وما زينب... وما أدراك من زينب! هي عقيلة بني هاشم، وقد حازت على الصفات الحميدة التي لم يحزها بعد أمها الزهراء احد، حتى حق ان يقال: هي الصدّيقة الصغرى... فهي من الحجاب والعفاف فريدة لم ير شخصها أحد من الرجال من زمان أبيها وأخويها إلى‌ يوم الطف.

    كرامة الولادة:

    وقد شاء الله تعالى أن يكرِّم هذه السيدة الجليلة منذ ولادتها حينما أتت بها أمها الزهراء عليها السلام إلى أبيها أمير المؤمنين عليه السلام قائلة له: "سمِّ هذه المولودة". فأجاب عليه السلام: "ما كنت لأسبق رسول الله صلّى الله عليه وأله وسلّم", وكان النبي(ص) في سفر له ، فلما جاء ( صلى الله عليه وآله ) وسأله علي (ع) عن اسمها ، قال : ما كنت لأسبق ربي ( تعالى ) فهبط جبرائيل يقرأ على النبي السلام من الله الجليل ، وقال له : سم هذه المولودة زينب فقد اختار الله لها هذا الاسم . ومن المعروف عند علماء اللغة ان معنى اسم زينب هو (الشجرة الطيبة).

    حبيبة أهل البيت عليهم السلام:

    وتعلَّق أهل بيت العصمة عليهم السلام بالطفلة الصغيرة زينب عليها السلام تعلقاً شديداً، فكان النبي صلّى الله عليه وآله وسلّم يبكي حينما تحدِّثه وكان أمير المؤمنين عليه السلام يكثر من الحديث معها بما يُظهر علمها ومعرفتها، كقوله عليه السلام لها: "قولي واحد"، فقالت: "واحد "، فقال "قولي اثنين"، فسكتت، فطالبها عليه السلام: "تكلّمي يا قرَّة عيني" فقالت: "يا أبتاه، ما أطيق أن أقول اثنين بلسان أجريته بالواحد".

    حقاً إنها كما قال لها الإمام زين العابدين عليه السلام: "أنت بحمد الله عالمة غير معلَّمة، و فهمة غير مفهَّمة ". وتعلَّق الحسنان عليهما السلام بأختهما زينب عليها السلام تعلقاً ظهرت معالمه في صور كثيرة في حياتهم كتلك الصورة الرائعة التي رأى فيها الإمام الحسين عليه السلام - وهو صغير السن - أخته زينب عليها السلام نائمة والشمس مسلَّطة عليها، فوقف يواريها بجسده المبارك من الشمس.
    قال يحيي المازني:كنت في جوار امير المؤمنين (عليه السلام) مدةً‌ مديدة، وبالقرب من البيت الذي تسكنه زينب ابنته.. .فوالله ما رأيت لها شخصاً، ولا سمعت لها صوتاً.

    وكانت عليها السلام إذا أرادت الخروج لزيارة قبر جدها صلّى الله عليه وآله وسلّم تخرج ليلاً والحسن عليه السلام عن يمينها والحسين عليه السلام عن شمالها، وأبوها أمير المؤمنين عليه السلام أمامها، فإذا قربت من المرقد المطهَّر أخمد أمير المؤمنين عليه السلام القناديل، فسأله الإمام الحسن عليه السلام مرةً عن ذلك، فأجاب عليه السلام: "أخشى أن ينظر أحد إلى شخص أختك زينب".

    دورها الاجتماعي:

    كان للسيدة زينب عليها السلام دور بارز في تحصين وتطوير المجتمع النسائي، فحينما كانت في الكوفة، كان لها مجلس في بيتها تفسِّر فيه القرآن الكريم، وذكر الشيخ الصدوق قدس سره أنه كانت للسيدة زينب عليها السلام نيابة خاصة عن الإمام الحسين عليه السلام ، وكان الناس يرجعون إليها في الحلال والحرام حتى شُفي الإمام زين العابدين عليه السلام من مرضه.

    ألقابها:

    وكان من المشهور أن لها العديد من الألقاب ومن أبرزها زينب الكبرى، وذلك للتفريق بينها وبين من سميت باسمها من أخواتها بنفس الاسم.
    كما أنها تلقب بالصديقة الصغرى، للفرق بينها وبين أمها الصديقة الكبرى فاطمة الزهراء (عليها السلام).

    وتلقب بالعقيلة، وعقيلة بني هاشم، وعقيلة الطالبيين ـ والعقيلة هي المرأة الكريمة على قومها العزيزة في بيتها، ولقبت بالموثقة، والعارفة، والعالمة غير المعلمة، والفهمة غير المفهمة، والفاضلة، والكاملة، وعابدة آل علي، و وليّة الله العظمى الراضية بالقدر والقضاء، وأمينة الله، ومحبوبة المصطفى(صلى الله عليه وآله)، وقرّة عين المرتضى (عليه السلام)، ونائبة الزهراء (عليها السلام)، و الزاهدة، والفاضلة، والعاقلة، والكاملة، والعاملة، والعابدة، والمحدّثة، والمخبرة، وكعبة الرزايا، والمظلومة، والوحيدة، والفصيحة، والبليغة، والشجاعة، وعقيلة خدر الرسالة، ورضيعة ثدي الولاية.


    عبادتـهـا:

    قال من عرفها: ما تركت السيدة زينب عليها السلام تهجدها طول دهرها حتى ليلة الحادي عشر من المحرم. ويحدِّثنا الإمام زين العابدين عليه السلام أنه رآها تلك الليلة تصلِّي من جلوس، بل ذكر عبادتها في طريق الشام فقال عليه السلام: "إن عمتي زينب مع تلك المصائب والمحن النازلة بها في طريقنا إلى الشام ما تركت نوافلها الليلية".

    حتّى أنّ الإمام الحسين ( عليه السلام ) عندما ودّع عياله وداعه الأخير يوم عاشوراء قال لها : ( يا أختاه لا تنسيني في نافلة الليل )



    هي الحوراء زينب في علاها........لتقصـر كـل ذات يـد طـويله
    سليلة احمد مولى الموالـي........ألا نعمت لأحمد من سليله
    بنفسي من حوت أسمى المزايا....ومن للمكرمات غدت خليله
    ومن يسمو الثناء‌ بها ويحـلو........وأجـدر بالـنعـوت المستطيـله
    فإن كثرت مدائحـها وفاضـت.........تعـد بشأنها الـسامي قليله
    فمهمـا تبلغ الألـباب علـماً .......فلـن تحصي مواهبـها الجليله
    فكانت في البرية كنـز طهر.............ومصـدر كـل منقـبة جزيـله
    إليـها قد تنـاهـى كـل فخـر...........وفصـل بعـد فاطـمة‌ البتـولـه
    ولا عجب اذا البـاري حباها.........صفات في العقائل مستحيله
    بها مـن أمـها الزهرا سجايا...........وشيـمة حيدر رمز البطولـه

  2. هذا العضو قال شكراً لك يا 90230101310 على المشاركة الرائعة:


  3. #2

    Smile شکرا




    سلام دوست خوبم ساجده
    خیلی ممنون هستیم از ارسال مطالب متنوع و خوبت.
    انشالله می خواهیم اگه خدا کمک کنه در سایت تغیییراتی رو بدیمالبته با نظرات وپیشنهادات دوستان.منتدی ها را کم کنیم و پر محتوا و این خیلی خوبه که شما فارسی بلدید می تونید خیلی به ما کمک کنید. فقط من نمی دونم شما چه زمانهایی هستید که باهم صحبت کنیم.من تقریبا هرروز از صبح تا بعد از ظهر هستم شب ها کمتر هستم. شما چه طور؟ منتظر حضورتون هستم.
    موفق باشید
    ومن الله توفیق

  4. هذا العضو قال شكراً لك يا الرضوان على المشاركة الرائعة:


المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 27-03-2012, 11:51 PM
  2. قصة ولادة ام البنين عليها السلام
    بواسطة الرضوان في المنتدى المناسبات
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 09-07-2011, 06:27 PM
  3. الحوراء زينب عليها السلام.. توأم الصبر والوقار
    بواسطة الرضوان في المنتدى فضائل أهل البيت
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 25-06-2011, 04:15 PM
  4. من هي السيدة زينب ( عليها السلام )؟
    بواسطة الرضوان في المنتدى فضائل أهل البيت
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 18-06-2011, 09:32 AM
  5. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 09-04-2011, 10:42 AM

الاعضاء الذين قرؤوا الموضوع: 0

لا يوجد أعضاء لوضعهم في القائمة في هذا الوقت.

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •