بعد هذه الجولة في رحاب الأرض ، لابد من ذكر تعداد الأرضي ، و كم يوجد مثل أرضنا، وهل هناك أحياء عليها أم لا؟
قال القرآن الكريم أن الأراضي عددها مثل ،السماوات ، سبع : ( الله الذي خلق سبع سماوات ومن الأرض مثلهن ) ، ( الطلاق/ 12 ) .
و أما في الأدعية و الأخبار فقد ورد ذكر تعداد الأراضي كثيراً . روي عن أبي عبدالله الصادق(ع) أنه سُئل عن السماوات السبع؟
فقال : ( سبع سماوات ليس منها سماء إلا وفيها خلق، وبينها وبين الأخرى خلق، حتى ينتهي إلى السابعة).
قلتُ : و الأرض؟
قال (ع) : ( سبع ، منهن خمس فيهن خلق من خلق الرب ، واثنتان هواء ليس فيهما شيء) ، ( وسائل الشيعة/ ح رقم 2645 ) .
هذا كل ما نعلمه عن الأراضي من هذا الطريق ، التصريح بوجودها فقط ، و حصر عددهابالسبعة.
و أما من ناحية العلم العصري، فإنه لم يتوصل إلى معلومات تذكر، سوى ما ذكرته جريدة السفير اللبنانية الصادرة بتاريخ 28 / 10 / 1995م نقلاً عن مجلة ( نيوساينتست) عن أحد العلماء الأمريكان ، قوله : " باحتمال أن يكون هناك حياة في المريخ، وهو كوكب أحمر اللون، مترب، وشديد البرودة " .